Sunday of Memories

Mu is truly victorious

The first statement of the al-Fateh Revolution of 01 September 1969:

https://www.facebook.com/Libya.calling.you/videos/vb.592760670798668/921453694596029/?type=2&theater

al-Fateh 01 SEPT. 1969

—–

He lives and light victorious with Allah’s help”:
(Sniper Zliten senile)

Mu, media saavy

Originality morning and magnanimity and chivalry are free for all mine…

LIBYAN RIDERS

(Qlm al-Qaid)

Mu speaking

it is written that Mu’ammar al-Qathafi shall have victory

it is written that Mu shall have victory


Science Crusader alliance NATO was not bombing Libya in thousands of raids from the air only, but there were hundreds of battleships and carriers that release tons of Cruise and Tomahawk and other sea missiles on Libyan territory.
– One day our grandchildren to be proud of its armed forces and the people will be there from these grandchildren of his grandfather “Awaana” NATO may Satnker his grandfather and belongs to the descendants of the armed people that day.”
(Sniper Zliten)

 

‘Room Zliten withstand operations’:
The Great Cleansing of LIBYA
al-Musta’sim al-Grara:
Wait very difficult with the approach of inconclusive war
Hours became slowly for me miss.
I am very excited to cleansing.

Wounding the field commander of the Army of Muhammad tribes Eshtewi _ in the day battles of 2015_9_14.

Some of the tribal sheikhs withdrawal from the tribal conference to take place in the alleged Suluq today because of ambiguity in some of the items.

Preparatory Meeting of the ‘Conference of the Libyan tribes and cities’:

The member withdrew assigned by some tribes of western and central region to attend the preparatory meeting of the Conference of the Libyan tribes and cities, which kicks off today in Suluq protest against the policy pursued by the Chairman of the Preparatory Committee Abdul Hamid al-Kzh. I met the brothers immediately after they left the meeting and listing factual me to meet them, the President of the Preparatory Committee the details of where they said:

Presented to us by Mr. Abdul Hamid Alkzh as soon as we arrived and the healing of the preparatory meeting ahead of the draft had been discussed with some Libyan personalities as saying in Cairo and are summarized in the selection of seventy representatives of each of the three provinces of Libya, similar to the Commission session. A representative of the tribes are Akhttiarasbaan according to their regions, for example, and stationed Saada tribes are entitled to representation in the eastern region, while the rest of the tribal formations in this region does not have the right to representation (agency also live Alkzh literally) he said. Garmmthelh tribes of the central region has been marginalized after the cancellation of the fourth Maaraf region.

Added Mr. Alkzh (according novel brothers in charge) that after his meeting in Tunis with some foreign ambassadors and the representative of the European Union to rule out the division of Libya into Eastern and Western zones, and it’s supporters of this proposal if it has been added to the southern region (Western – South – East) and added that he will meet with United Kingdom and Brotherhood envoy Bernardino Léon immediately upon completion of the restructuring of the Supreme Council of the Libyan tribes and cities’.

Brothers representatives did not like the language of Mr. President of the Preparatory Committee and which they described as bearing the dictates of some external and internal parties to push in the direction of access to the national reconciliation government alleged. They declared in front of the audience that he said were not all Libyan tribes – without a territorial -mmthelh division well represented in the preparatory meeting and also represented in expected to take place in 09/16/2015 Conference, we will NOT participate in it and in the solution of its resolutions and recommendations, and we consider it a conspiracy to divide Libya and the marginalization of some tribes Libyan and left the meeting.

………………..

Brothers assigned by the Western and Central tribes (after the meeting in Bani Walid) consultative meeting were:

-1 Hakim victory Abouhmrh

-2 D. Mohamed Sassi Cardman

-3 Humaid Mohammed Omar

(Dr. Ibrahim Gaar)

In an official statement to the brother Khaled Obuamad the official spokesman for the ‘Libyan tribes and Cities Conference’. Regarding the convening of the Preparatory Committee.

Where he stressed on Sunday ….. today 13/9/21015 P …
In Suluq Mujahid and next to the tomb of Sheikh Omar Mukhtar Mujahideen she attended the ‘Preparatory Committee of the Conference of the Libyan tribes and Cities’ sessions ...

This Committee was formed of delegates from all tribes and cities who had been recommending the designation of their towns and tribes ……..

already begun preparatory committee to work the actual processing and supervise the activities of the ‘General Conference’ ..

in the middle of an atmosphere of constructive and national discussions centered mostly on the home in a bad situation and must move urgently with all social Mkunatena; and our people from the tribes and cities Libyan sons to cut the road to Bernardino Léon and his aides of extremists …

and compacting rows to fight extremism and terrorism that has spread in the body of our country …
And through the establishment and support of our country’s institutions, particularly the army, the police and the judiciary to achieve stability and security in our country ….

Our brother Khaled Abu Dean, stressing, said the Committee containing national competencies and committed from all across the country concerned with the country, and its stability and security, integrity; and that Libya belongs to all Libyans with all their differences of intellectual and political colors ..

If the Commission’s proposal will provide a full agenda of the Conference, it includes:

Practical proposals for the most important issues articulated .. and put it on to be held in the coming days, the ‘General Conference’ ....

And I’ve noticed in the members of this Committee of solidarity and concern for severe to pursue with full force; and everyone to find their own solution from the womb of suffering of our tribes and cities, of the bereaved and the group over …

and no solution issued by us by Berenardino Léon and his Brotherhood extremists and supporters, of the devastation and the blood in our country’s leaders …….

I hope that we get to the goal quickly and Ptbat and sure and everyone ….
ALLAH grants success.

(A. Khaled Ramadan Obuamad).
The official spokesman for the Libyan tribes and cities.

Green ZLITEN Sniper

The NWO to takeover humanity:
new world order

O stagnant nation! There is no longer need to read between the lines.  There is no longer a mystery there. I have warned the eternal leader of the plot, before they generate two decades, and audio and higher al-Umblyan.
(Amar al-Ohol)

أيها الأمة الراكدة .. لم يعد هناك حاجة لقراءة مابين السطور , لم يعد هناك ثمّة لغز , لقد حذّرنا الزعيم الخالد من هذه المؤامرة قبل أن تولد بعقدين من الزمن , وبالصوت العالي والمليان .
‫#‏عمار_الأشول‬

Amar al-Ohol, Houthi of Yemen, 2

Amar al-Ohol, Houthi of Yemen

_____________________________________

LIBYA RAT NEWS:

 

 

BERNARDINO LéON’S all ‘BROTHERHOOD’ APPOINTEES FOR LIBYA !!!

Political deal between Abdul-Rahman Shalgam to ensure he assumed the new Presidency with the support of Abdul Rahman Sowahaili his nephew Ahmed Maiteeq, to take over as the Vice-President. !!!
Fathi Bachaga stir everyone behind the scenes
Mahmoud melon plays the role of mediator between the Qatari and Shalgam to fix things between them and held secret meetings in Rome and Paris …………

Media rat 'canteloupe' melon

‘Hanan Barasi’ sends revolution symbols on “channel 17 Gahaar Libya -24”:

“I am of their seducer
Entered all responsible for the plight of the cities except ‘February’. Sirte and Bani Walid are not my face where I meet men who fought NATO.”

Libya shouts
11 septembre, 03:28 ·
Warning of Independents

rat ZOUARI with rat Abdul Jalil
The person in the picture is called Fawzi al-Zlamat Zouari. He is currently in Cairo, and was a close friend of Saif al-Islam and one of the Beneficiaries of this friendship in raising funds and open closed doors, of course, without the knowledge of Saif al-Islam,

the so-called contact group ‘Dawn Libya’ and transmission of information to them, where it is closer than Liberal claiming to provide a helping hand and financial support for the purchase of cars and gear…BUT, at the same time, collects information and sends it to Misurata, where this information has resulted in the arrest of several of the Liberal stricken in Tripoli.

ZOUARI  also has connections with the rats from the days of the Nakba in 2011: and mentioned by name by Abdul Jalil in providing them with information.

Facility Abdul Jalil speech in which he stated that the rat link
http://archive.aawsat.com/details.asp?section=11&issueno=12747&article=747515#.VezadYpXfCQ

الثلاثـاء 17 ذو الحجـة 1434 هـ 22 اكتوبر 2013 العدد 12747
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى اطبع هذا المقال

المستشار مصطفى عبد الجليل: مانديلا واحد لا يكفي ليبيا.. ولا حتى عشرة من أمثاله

رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي السابق يروي لـ «الشرق الأوسط» تفاصيل اعتقال سيف الإسلام القذافي.. ويتحدث عن العزل السياسي

سيف الإسلام القذافي يحيي انصار والده قرب ثكنة باب العزيزية ليلة سقوط النظام («الشرق الأوسط»)

مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي يتجمعون حول المستشار مصطفى عبد الجليل وهو ملفوف بالعلم الليبي خلال مؤتمر صحافي عقده في بنغازي 24 اكتوبر (تشرين الاول) 2011 (أ.ف.ب)

الرئيس المصري الراحل انور السادات رفقة الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد والعقيد الراحل معمر القذافي في القاهرة عام 1971 (غيتي)

الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والعقيد الراحل القذافي يتابعان مناورات عسكرية وبدا الى جانبهما الفريق محمد فوزي وزير الحربية المصري آنذاك (غيتي)

الرباط: عادل الطريفي

في الحلقة الثانية من المقابلة التي أجرتها «الشرق الأوسط» مع المستشار مصطفى عبد الجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي السابق في ليبيا، بالعاصمة المغربية الرباط، قال عبد الجليل إن ثورات «الربيع العربي» لم تكن ثورات إسلامية بالدرجة الأولى، ولكنها استغلت من تيار الإخوان المسلمين المنظم، وأشار إلى أنه تبين من خلال السياسة التي انتهجها الإخوان سواء في تونس أو مصر أو ليبيا أنه لم يعد لديهم قبول في الشارع الليبي أو المصري أو التونسي. واعتبر أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أخطأ في تعجل تطبيق سياسة الإخوان بالتمكين قبل الإنجاز مع أنه يفترض أن يتحقق الإنجاز قبل التمكين، كما تدخل في مؤسستين خطيرتين في التاريخ المصري هما المؤسسة القضائية والمؤسسة العسكرية.

وتناول المسؤول الليبي السابق الأيام الأخيرة للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، ومصير ابنه سيف الإسلام وما يتعلق بمحاكمته. كما تطرق إلى مستقبل ليبيا والتحديات التي تواجهها، وموضوع العزل السياسي الذي استهدف شخصيات في العهد السابق، وقال إنه لم يكن مستهدفا به، منتقدا استهداف رموز مثل محمود جبريل ومحمد المقريف.

وحول احتمال العودة إلى المشهد السياسي قال عبد الجليل إن عودته «مستحيلة»، شارحا أنه يمارس الرياضة في مدينة البيضاء (شرق ليبيا) يستمتع بالطبيعة الخلابة في الجبل الاخضر.. وينشغل بالأعمال الخيرية.

* لننتقل إلى الطرف الثاني من المعادلة، هل كنتم تتوقعون ليلة سقوط طرابلس حدوث ما حدث؟ هل كان لديكم تواصل وتأكيدات من الداخل؟

– نعم كان لدينا تواصل مع أن القبضة على طرابلس كانت محكمة، إذ حضر إلينا في المنطقة الشرقية كثرة من أهل طرابلس. ومحمود جبريل أنشأ في ذلك الوقت لجنة سماها «لجنة تحرير العاصمة»، وكانت تعمل انطلاقا من تونس. وكنا على تواصل، بيد أننا لم نكن نتوقع أن تتحرر طرابلس بهذه الفاتورة البسيطة من الدماء. وأود هنا أن أسجل أن هناك شخصا اتصل بي عن طريق هاتف الثريا في شهر مايو (أيار) اسمه البراني إشكال، الذي كان آمر حرس القذافي «كتيبة محمد»، وهي كتيبة مهمة جدا في طرابلس، وكنت أعرفه معرفة سطحية، لكن كان لدي انطباع عنه بأنه رجل متزن وذو عقل راجح.

* وماذا قال لك البراني في ذلك الاتصال؟

– قال لي إنه في اليوم الذي سيقع فيه ما سيقع، سنكون معكم أو سنكون محايدين. كان اتصالا سريعا لا يتعدى بضع ثوان. بعد ذلك تواصل مع محمود جبريل باعتباره موجودا في الخارج.. وكان جبريل يقول لي إن البراني معنا. وفي الوقت الذي كنا نتخوف من أن تكون هنالك خمسمائة سيارة ملغمة، وأنهم سيلغمون طرابلس عن طريق الصرف الصحي، قدر الله أن تحدث الأمور بهذه الطريقة. مع هذا لم نكن نتوقع أن تتحرر طرابلس بهذه السرعة.

* بعد تحرير طرابلس انتقل النظام بسياراته إلى مناطق في الغرب.

– نعم، انتقل إلى مدينتي بني وليد وسرت.

* هل كنتم تتوقعون أن رأس النظام سينتقل إلى مسقط رأسه للدفاع عن نفسه؟

– لم أكن أتوقع ذلك. كنا نتوقع أنه سيهرب إلى الجنوب أو إلى خارج ليبيا، وكنا نتمنى ذلك. ولكن قبض عليه يوم 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2011، بينما كنت ذاهبا حينها لتفقد الجبهة.. الاندفاع المستميت في سرت جعلني أقرر الذهاب إليها، فاستقللنا طائرة ركاب عادية من طرابلس وهبطنا في مطار مصراتة. ومن مصراتة ركبنا طائرة عمودية، ونزلنا على مشارف خمسين كيلومترا من سرت، حيث ركبنا سيارات وزرنا الجبهة الغربية وثوارها، ثم الجبهة الشرقية وثوارها. كانت مدينة سرت محاصرة حصارا شديدا من طرف الجبهتين، وهي مدينة حديثة وراقية وفيها مبان من طراز عال. كنا نستغرب الدفاع المستميت في المدينة، ولكن عندما ظهر هناك القذافي لم نستغرب ذلك من أولئك الأشخاص الذين دافعوا عن معمر دفاعا مستميتا.

* هل تعتقد أن ذلك الدفاع كان عن شخص معمر القذافي أم عن المنطقة؟

– لا كان دفاعا عن شخصه.

* هل كان يمثل رمزا مناطقيا؟

– طبعا. فهذه القبيلة والمنطقة كانتا لا شيء قبل عام 1969، ومدينة سرت كانت مدينة لا تذكر، بيوتها بيوت بسيطة، إلا أن القذافي أراد لها أن تكون عاصمة فأحدث فيها نقلة كبيرة جدا. ومن ثم جاءها كثيرون من الوافدين من خارج المنطقة واستقروا فيها. وهي الآن من المدن الجميلة. وحتى في ظل الأوضاع الحالية تعد سرت من المدن المستقرة، إذ بدأ الناس يعملون على تنميتها وصيانتها، وفيها شغل لا بأس به وهو ما وفر متطلبات الحياة الأساسية.

* كيف جرى اعتقال سيف الإسلام؟.. هل كنتم على علم بتحركاته؟ وهل عرضتم عليه تسليم نفسه؟

– كنا على علم بأنه في المناطق الحدودية الجنوبية، وأنه خرج من طرابلس إلى بني وليد، ثم حاول التوجه إلى الجنوب. وجاءتنا معلومات بأنه أصيب، وطلب تزويده بطبيب.. وذلك عن طريق شخصيات كانت مقربة منه، لكنها تخلت عنه منذ اليوم الذي توعد فيه الشعب الليبي، وأظن أن من بينهم فيصل الزواوي، الذي اتصل بي من الإمارات، وأخبرني أن سيف الإسلام موجود في المناطق المتاخمة للنيجر، وأنه يطلب طبيبا جراء إصابته في يده. وراودتنا فكرة تدبير طبيب له يكون مزودا بجهاز تعقب يكشف لنا مكان وجوده، بيد أننا صرفنا النظر عن حكاية إرسال طبيب قد يتعرض للخطر، إضافة إلى ان تنفيذ الفكرة كان غير متيسر، فمن هو الطبيب الذي سيرضى بالذهاب إلى الصحراء لمعالجة سيف الإسلام وهو يحمل جهاز تعقب. هذا أمر صعب. ومرت أيام إلى أن فوجئنا بالقبض عليه من خلال مجموعة، حسب ما علمت، دفعت أموالا للعناصر التي كانت تحرسه قبل أن تتخلى عنه.

* اعتقل من قبل من؟

– من قبل بعض ثوار الزنتان.

* وقتها، هل كانت رواية إصابة يده صحيحة؟

– باعترافه هو قال إنه أصيب قبل القبض عليه، وحسب معلوماتي الشخصية التي استقيتها من السيد فيصل الزواوي، عن طريق زميله فوزي عريب الزماط الزواوي، أن سيف أصيب في يده. وعندما اعتقل كان واضحا أنه تعرض لإطلاق نار، والأصابع التي توعد بها الليبيين كانت مقطوعة. البعض قال إنها ربما قطعت عمدا.. لكن سيف لم يذكر ذلك، وإنما قال في اعترافاته إنه أصيب قبل القبض عليه.

* كرجل قانون ما رؤيتك للطريقة التي يجب أن يجري التعامل بها مع هذا الملف، خصوصا أن هناك مطالبة دولية لمحاكمة سيف الإسلام؟

– انطلاقا من نظرة قانونية بحتة فإن المحكمة الجنائية الدولية هي محكمة قضاء تكميلي، والأساس هو أن يحاكم سيف الإسلام في بلده عن الجرائم التي ارتكبها فيه. وإذا أدين بعقوبة أقل من الإعدام أو لم يدن، فمن حق المحكمة الجنائية الدولية أن تتولى محاكمته عن الجرائم التكميلية الأخرى، لأننا نعرف جيدا أن أقصى عقوبة تصدرها المحكمة الجنائية الدولية هي السجن مدى الحياة. إن بقاء سيف الإسلام في ليبيا بقاء قانوني، بيد أنني أؤاخذ ثوار الزنتان على احتفاظهم به ورفضهم تسليمه للسلطات الليبية. وهذا طبعا موقف سجلوه لأنفسهم، وربما عده البعض موقفا سلبيا في هذه الثورة. كذلك أسجل على القضاء الليبي تأخره في محاكمة عبد الله السنوسي (صهر القذافي ورئيس استخباراته) عن الملف الجاهز المتعلق بمذبحة أبو سليم. وسواء تعلق الأمر بملف أبو سليم أو ملف تحريض وتوعد سيف الإسلام الليبيين بالقتل والتهجير، فإنها تهم جاهزة للحكم بالإعدام. وأنا هنا أسجل تراخي وتباطؤ القضاء الليبي في الفصل في هذين الملفين بالسرعة الممكنة تحقيقا للعدالة, وإرضاء للشارع الليبي، وأيضا حسما لخلافات قانونية قد تحدث في المستقبل.

* هناك اليوم جدل بين المراقبين للشأن الليبي مفاده أن ليبيا أمام خيارين: إما إنشاء مجالس المصالحة والمصارحة والتسامح الاجتماعي كما حدث في بلدان مثل جنوب أفريقيا ودول البلقان، والاكتفاء بمحاكمة رجال نظام القذافي الذين يمكن إثبات تهمهم فقط. وإما ملاحقة هؤلاء جميعا, وذلك حتى تسن قوانين العزل السياسي وغيرها. ما رؤيتك في هذا الجدل؟

– الوضع في ليبيا يختلف عما هو عليه في مصر وتونس. الوضع الاقتصادي في ليبيا مريح بعكس الوضع في مصر وتونس.. الذي كان يعتمد بشكل كبير على السياحة التي ضربت بسبب غياب الأمن. في تونس تكمن المشكلة الحقيقية في الاغتيالات السياسية، وخصوصا اغتيالات الرموز السياسية مثل شكري بلعيد. وفي مصر نجد أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي تعامل خلال فترته الرئاسية التي استمرت نحو سنة بشيء من التخبط. فعلى الرغم من أن نجاحه في الانتخابات جرى بنحو 52% مقابل 48%، فإنه بدأ في تطبيق سياسة الإخوان بالتمكين قبل الإنجاز، مع أنه يفترض أن يجري الإنجاز قبل التمكين. الرئيس مرسي تعجل التمكين، وتدخل في مؤسستين خطيرتين في التاريخ المصري، هما: المؤسسة القضائية عندما أراد الإطاحة بالنائب العام وبعض رموز القضاء في البلاد لإتاحة الفرصة أمام الموالين لحزب الحرية والعدالة، والمؤسسة العسكرية من خلال إطاحته بالقادة العسكريين مثل المشير محمد حسين طنطاوي وإحالة مجموعات كبيرة من قيادات الجيش الى التقاعد. إن المساس بالمؤسستين العسكرية والقضائية، وأيضا تعيينه محافظين من تيار الإخوان المسلمين في مناطق ربما غير محسوبة على التيار الإسلامي، كما حدث في محافظة الأقصر، وهي محافظة معروفة بالسياحة، كلها أمور استعجل بها السيد مرسي ونظام الإخوان، لتمكينهم من مفاصل الدولة في مصر قبل أن ينجزوا أي شيء، وبالتالي حصل ما حصل، ونتمنى للشعب المصري والشعب التونسي السلامة.

أما بالنسبة لليبيا فالوضع مختلف، وسمته الاستعجال وقلة الصبر، وهذا طبعا أربك المجلس الوطني الانتقالي، وأربك الحكومة الانتقالية وأربك أيضا الجسم المنتخب ــــ المؤتمر الوطني العام (البرلمان), إذ لم تمنح الفرصة الكافية للعمل في ظروف مناسبة. هذا الاستعجال وقلة الصبر أعطى فرصة لأتباع القذافي وبعض القيادات الإسلامية المتطرفة لإرباك الأمن الليبي في كثير من القضايا. أيضا على المواطن الليبي حقوق قبل أن يطلب واجبات. الليبيون لا يذهبون إلى العمل بشكل مثالي، ومن يذهبون إليه لا ينجزونه بشكل مثالي. الليبيون اتكاليون ومتعجلون.

مع هذا، عموما، نحن متفائلون بأن ليبيا ستشهد استقرارا ونموا لأن لديها القوة الاقتصادية التي نستطيع من خلالها الوصول إلى ما يطمح إليه أولئك الذين ضحوا في وقت سابق بأموالهم ودمائهم وأرواحهم.

* ألا يساورك قلق من أن يعيد التاريخ نفسه؟ وهل تؤمن بما يقوله البعض بأن ثمة بلدانا لا تصح فيها إلا قيادة شخص قوي؟

– هناك طبعا بعض المفكرين والساسة الدوليين يقولون إن منطقة الشرق الأوسط ومنطقة العالم الثالث بشكل عام، ليست من المناطق المهيأة للديموقراطية، ولا تشكل بيئة صالحة لها، لأن هذه الشعوب جبلت منذ زمن بعيد وماض طويل على حكم الشخص الواحد. وبالتالي فهذه الدول بحاجة إلى ديكتاتور ولكن هؤلاء يتمنون أن يحكمها ديكتاتور عادل. هذه النظرة جاءت من خلال تعاطي الشباب مع ديمقراطية مفتوحة ومنفجرة ولا حدود لها. في مصر، مثلا، قبل فك الاعتصامات في الميادين عطل مؤيدو مرسي العمل فيها، وأقلقوا سكان تلك الميادين، وامتد هذا الوجود والحضور إلى بعض المناطق التي تشكل شريان الحياة في القاهرة. وبالتالي لم يكن أمام السلطات سوى أن تفرض سيطرتها على هذه الأماكن لكي تنساب الحياة. إن تعرض السلطات لأولئك الأشخاص يستلزم نوعا من القوة التي قد تتنافى مع الديمقراطية، ولكن الديمقراطية تتلاشى عندما تمس حرية الآخرين، فالمطلوب التظاهر بشكل سلمي في أماكن معينة من دون عرقلة المصلحة العامة.

* هل تؤمن بأن الديمقراطية يجب أن تكون لها ثقافتها أولا ثم مؤسساتها، أم أن المؤسسات تأتي هي الأولى، كصناديق الاقتراع؟

– الديمقراطية هي ثقافة أولا. لا بد من ثقافة لدى الناس، ولا بد من أن يكون لمؤسسات المجتمع المدني دور فاعل، وبعد ذلك تأتي صناديق الاقتراع. لكننا استعجلنا وأردنا صناديق الاقتراع أولا. وأعود هنا للحديث عن مصر، وأقول إننا عندما ننظر إلى الواقع الديمقراطي نجد رئيسا منتخبا من قبل الأغلبية، وبناء عليه يجب أن تعطى له فرصة حتى وإن كانت هناك مآخذ أو مثالب على عمله. هذه المآخذ يجب أن تكون من خلال المعارضة الموجودة في البرلمان، أي من خلال المعارضة المؤسساتية، وليس المعارضة عن طريق الشارع، لأنه حتى ولو لم يطح بالرئيس المصري كان يمكن للفريق المضاد أن يعطل الحياة في مصر.

* ما رأيك في من يقول إن ثورات «الربيع العربي» كانت ثورات إسلامية، وهناك من يقول إنها ثورات كانت الأحزاب الإسلامية أكبر المستفيدين منها؟

– لم تكن ثورات إسلامية بالدرجة الأولى، ولكنها استغلت من جانب ذلك التيار المنظم، تيار الإخوان، نظرا لأن التيار الإسلامي المنظم في دول «الربيع العربي» هو تيار الإخوان. لكن تبين من خلال السياسة التي انتهجها الإخوان سواء في تونس أو مصر أو ليبيا أنه لم يعد لديهم قبول يذكر في الشارع الليبي أو المصري أو التونسي.

* هل تعتقد أن هناك خطوات يجب أن تتخذ في ليبيا غير التي تجري الآن على الصعيد السياسي لتصحيح الوضع؟

– طبعا، أنا شملني قانون العزل السياسي باعتباري كنت وزيرا في عهد القذافي، وكنت قاضيا في محكمة الشعب. كنا نتمنى ألا يربط العزل بالوظيفة، وهذا لا يتعلق بي شخصيا، فأنا ليست لدي طموحات للعمل السياسي على الإطلاق، ولكن هناك أناسا آخرين ظلموا منهم مثلا السيد محمد المقريف، وهو رجل مناضل في المعارضة الليبية، التي لم يصبح لها شأن إلا عندما تولاها المقريف. ليس عدلا عزل المقريف. كنت أتمنى أن يكون العزل بسبب السلوك وليس بتولي الوظيفة. هناك موظفون صغار لم يشملهم العزل السياسي نظرا لأن وظائفهم كانت صغيرة، غير أنهم كانوا مثالا للفساد الأخلاقي والفساد المالي في الدولة الليبية.. وفي المقابل هناك أناس – وهنا لا أتكلم عن نفسي بل عن أناس آخرين – مثل عبد الرحمن شلقم ومحمود جبريل والمقريف تولوا مناصب قيادية كبيرة في نظام القذافي لكن سلوكهم كان سلوكا مميزا.

وأذكر أنه لما جئنا إلى المجلس الوطني الانتقالي وبدأنا في المصالحة الوطنية، وضعنا ثلاثة معايير؛ المعيار الأول يقول إن كل من كان سببا في قتل الليبيين في الداخل أو في الخارج بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، يجب أن يقدم للمحاكمة ويواجه الشكاوى من طرف أناس يعتقدون أنه أضر بهم. والمعيار الثاني يتحدث عن كل من استغل سلطته الوظيفية للحصول على المال بشكل غير مشروع، وهذا أيضا أمر يستلزم الرجوع إلى ما تصدره المحاكم الليبية في هذا الشأن, بينما يتحدث المعيار الثالث عن كل من وقف ضد ثورة 17 فبراير (شباط) بالفعل. وثار جدل داخل المجلس عندما قلت «بالفعل»، وكنت أنا من قدم نص المعايير الثلاثة. وتساءل البعض: كيف ذلك؟ فقلت لهم إن التهمة لا تتمثل في الأقوال. فقالوا إن ثمة أشخاصا وقفوا ضد الثورة بالقول، ومنهم إعلاميون من ضمنهم على سبيل المثال مذيعة اسمها هالة المصراتي. هؤلاء وقفوا في الإذاعة المملوكة للدولة السابقة ضد الثورة بالقول، لكنهم لا يشكلون خطرا لأنهم لم يحملوا السلاح ضد الثوار. وقلنا إن كل من وقف ضد هذه الثورة بالفعل، هو من زود أعداء الثورة بالسلاح وساهم في قتل الثوار.

* ألا ترون أن هناك مفارقة تكمن في أنكم بدأتم قانون العزل السياسي، ثم أصبحتم مستهدفين به؟

– قانون العزل لم يكن يستهدفني، بل كان يستهدف بالدرجة الأولى محمود جبريل لأنه صاحب طموح سياسي.

* هل تعتقد أن هذا عدل في حق شخص مثل محمود جبريل؟

– لا. هذا ليس من العدل لا في حق محمود جبريل ولا عبد الرحمن شلقم، ولا كل أولئك الذين كان لهم دور بارز في هذه الثورة، كان يجب أن يحظوا بالاحترام.

* ما رأيك في القول إنه يجب على الجيل الذي عاصر ذلك العهد أن يفسح المجال لآخرين من الجيل الجديد ليقودوا المسيرة؟ وهل تعتقد أن تلك الخبرات يجب تفادي التضحية بها؟

– أنا مع تجنب التضحية بالخبرات. إذا كانت هناك خبرة لا توجد مآخذ عليها فليفسح لها المجال، لأن ليبيا في حاجة إلى الخبرات. مثلا اللغة الإنجليزية ألغيت في ليبيا منذ عام 1979، والجيل الحالي لا يتكلم اللغة الإنجليزية على الإطلاق. كيف يمكن أن تعتمد على هذا الجيل في بناء الدولة؟.

* لفت انتباهي في أول لقاء بك قولك إنك لست رجل سياسية.. كيف ترى نفسك الآن بعد كل ما حدث؟

– لقد تقاعدت بشكل مبكر حتى من القضاء، وتقدمت بتقاعدي يوم سقوط السلطة في 22 أغسطس (آب) 2011، وقدمت الطلب لرئيس المجلس القضائي الأعلى، لأنه من غير اللائق أن أقود ثورة وأبقى في الهيئات القضائية. فمن خلال خبرتي ووظيفتي وأقدميتي قد تتاح لي أمور تضطرني أن أتولى محاكمة من كنت يوما مديرا عليهم.. هذا أمر غير مقبول.

* هل ستعود إلى المشهد السياسي لو طلب منك ذلك مستقبلا؟

– لا.. هذا مستحيل.

* ما هي أهدافك الآن.. كيف تقضي أيامك؟

– أنا الآن أمارس الرياضة في مدينتي البيضاء وأستمتع بالطبيعة الخلابة في الجبل الأخضر، وأتواصل مع زملائي في أعمال خيرية داخل المدينة. وأنا مستعد أيضا للمساهمة في تحقيق المصالحة تحت أي غطاء تتبناه الدولة سواء كان المؤتمر الوطني أو الحكومة الانتقالية.

* هل هناك حاجة لمانديلا ليبي؟

– والله مانديلا واحد لا يكفي ليبيا.. ولا حتى عشرة من أمثال مانديلا.

 

_____________________________________

RAS JEDIR (IGDIR):
Liberation of Ras Jedir

The head of Igdir very soon in the grip of our Liberals.
(Hlha Guha)

After the entry of the army to Ztun this case Ras Jedir

Jtahm shiver

(Sniper Zliten)

Ras Jedir, 3 Ras Jedir, 2

_____________________________________

TRIPOLI:

 TRIPOLI watercolor

TUIBIH:

Violent clashes in the area now Tuibih west of the capital Tripoli, the Libyan Army and militia ‘Dawn Libya’ now.

 —
'Market Thursday' and Sbaah patrols

The ‘Market Thursday’ and Sbaah patrols.

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’:

Allah is the greatest Aahlna
Shut the ‘gate 27 west of Tripoli’ by the ‘Brigade and Rishvana’.
(Sniper Zliten)

CORNER:

Prison at TRIPOLI CORNER

Arrest of Khalid Bossaa, whose brother is at Jodaem, brought to the prison in the corner. (Exist in Rishvana.)

8 cars passing them 14.5 of the sub-way in the direction of ‘gate Jodaem’, withstand.

(“Knight and Men”)

Militias corner evening Hlkapetr used aircraft in order to escape
Pearls from the corner. Most of the leaders of Tripoli terrorists inside corner City.

They escaped from the corner Pearls Tripoli Road Lock and after the arrival of information.
Honest about the power of the tribal forces and the large number now.

Occupied Tripoli:
Child abduction of Amr Adl al-Venda, a 12-year-old, from his family home in front of the object, through the fenced-in area.

JANZOUR:

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’:
Rat militias close Coastal Road at Janzour
Rat Militias of Janzour closed “coastal road” to incite people to hatred for  Rishvana ..

but they did not expect that they have given them the greatest service: which is the passage of people across the farms to see the picturesque nature and impact of the destruction left by these militias.
(Sniper Zliten)

Khroowoj convoy armed with guns 106 and 14.5, an hour before the conductivity Bouklh al-Forjan camp and Anbaaaa destination Janzour .

 

_____________________________________

GREEN NAFUSA WESTERN MOUNTAINS:
al-AZIAIA:

Room Zintan operations

Appeal to Mr. Prime Transportation Authority esteemed ..

Jamal al-Kafali, reporting:
Valley Bridge between al-Azizia and crossing Thuhayba

“I hope you to work quickly Valley bridge maintenance al-Otl which is very important for traffic between Azizia and crossing Thuhayba.
Large and frequent pressure on these road used by all the people of the mountain, and inwardly ..

Winter on the doors and the status of the bridge in this way risk the lives of citizens. “

RISHVANA:

Today Dkry martyrdom Dean Corner Salem Aaois, age of five, and Bashir Abuamad (A i hdo hero in the land of men and Rishvana).

Major General Omar Tintosh's Brigade in the Nafusa Rishvana area

The strength of the ‘Brigade Rishvana’; and secured the way down to some pilgrims in Zahra’s western regions. 

Taher al-Badawi:
Tip  loving to my family in Rishvana

The people of Rishvana and secured the passage of pilgrims regions of Sabratha, Surman corner. Of the road link from 27 to Bridge Zahra was to protect them until they arrive at the rat-controlled airport Mitigua position ….

thank him and the people of Rishvana … but required you to catch the criminals and outlaws and urgently …..

deployment of military and police officers in all ports inside and Rishvana ….

and investigation and the arrest of gangs that coveted spokesman Rishvana and kidnap people ….
required to investigate the banditry and rid the people …..
required of them is to maintain the reputation and Rishvana and immediately prior to regret and enter the area gangs the winner in the war loser ….

advice from loving and I am confident that the sages and elders and leaders of the seven drums and Rishvana will put an end to this business ….

especially after learning they actually Orteuro arrested renegades and outlaws … ….

It was closed all roads leading to and within the terms of the Coastal  Road Rishvana.

______________________________________

WESTERN REGION:

 

ZUWARAH:

Militias killed one person from the corner after the Libyan army control the Mellita area and the withdrawal of militias to Sabratha and the closure of coastal sand barriers of fear of progress of Libyan army troops into the city of Sabratha four axes. 

Shut down the coastal road in the Tallil area of ​​coastal in SABRATHA and specifically through the establishment of a school gate in the way of green hope after the Libyan Army captured the ‘gate Mellitah Oil & Gas’ in Zuwarah.

Jack Khala Zuwarah

‘Militias Zuwarah’ recorded record in Heroowob now launched Drnalhm Aahabibta.

 

‘Channel yapping Brotherhood’ emphasizes the control of our Tribal Army on the cities of Ajeelat and Ztun.
(“Knight and Men”)

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’ a ajouté 2 nouvelles photos.

State regulation of the Islamic terrorist ‘Daash’, published photographs allegedly for out of contact with the Egyptian Army in the desert on the borders of the Western Libya.

(Sniper Zliten)

Egyptian Army in Western Libya fighting DAASH, 2 Egyptian Army in Western Libya fighting DAASH, 1

_____________________________________

CENTRAL REGION:

BANI WALID:

RATS infiltrating BANI WALID

Car trace Jewish state regulation of ‘Daash’ seen this evening by way of sealer BANI WALID:

سيارات تتبع تنظيم الدوله اليهوديه ‫#‏داعش‬ شوهدت مساء اليوم بطريق#السداده ‫#‏ببني_وليد‬

“فارس ورجال”

(“Knight and Men”)

BANI WALID MONUMENT to the fallen heroes:

BANI WALID MONUMENT to the fallen heroes

_____________________________________

CYRENAICA:

SIRTE:

 

 

 

PICTURE: The propagated lie of Mu’ammar al-Qathafi’s billions !

The propagated lie of Mu's billions

After the capture of all banks, the ‘DAASH’ organization found  at the ‘Central Bank of Libya’ within the city of Sirte, an amount of seven hundred million dinars.
Okhaddh were ‘booty from the Government of the tyrants’ they said.
(“Knight and Men”)

MUSICIAN writes:

Mu’ammar al Qathafi is a tyrant in the eyes of cowards because he is not afraid, a commander in the eyes of the brave because they have learned from him a lot of courage.”

 

The lie of Mu’ammar having billions was one of the tools used by the West to demonise al-Qathafi. Financial regulations will show that all ‘such’ funds were not personally owned by Mu’ammar or members of his family, but were invested in charities, projects, schools, propagation of Islam, and welfare for Africans and commisions throughout the world, etc.

The world has become much ‘poorer’ since 2011.
Most of this money has been stolen by the criminal 40 nations who attacked ‘The Great Jamahiriya’ and the puppets the West employed (to be ‘caretakers’ over Libya). At present, Libya is very deeply in debt to the World Bank and IMF. (Prior to 2011, it was the ‘Great Jamahiriya’ who was lending, interest free, monies to organisations and individuals throughout the world…with enormous prospects for a free and independent Africa.)

shame February Inventory Hassan al-Krama, Mufti of Daash terrorist organization', in the city of Sirte

One rebel catastrophe ‘shame February Inventory Hassan al-Krama, Mufti of “Daash” terrorist organization’, in the city of Sirte, says

Mkmadas cross channel audio and occupied by the organization earlier on the people of the Emirate of Sirte, to step up in al-Asttabp before it is too late

and ‘only apostates and Snattabarham are against the state’ !!

The execution of the amount of tobacco smoke in the Green Square in the city of Sirte.

CASABLANCA:

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’:
Protesters from the police and employees of the ‘Ministry of Interior’, are blocking the Prime Minister’s Office in CASABLANCA, and former PM Abdullah ‘bending’ al-Thani exercises his work from home.

(Zliten sniper)

AIDS epidemic in humans and Brega and Ajdabiya ..

and discreetly Ministry of Health.
(Sniper Zliten)

 

SOUSSE, TOBRUK, TOKRH / PRECISE, DERNA & THE TUBER:

 

TOBRUK:

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’:

Of the ‘Council of Deputies of the Libyan administrative control in TOBRUK’, Libyan ‘Foreign Minister Mohammed ring’ stopped working to achieve Libyan goals despite of manipulations of Bernardino Léon..
(Sniper Zliten)

'Council of Deputies of the Libyan administrative control in TOBRUK', Libyan 'Foreign Minister Mohammed ring'

_____________________________________

SOUTH LIBYA:

(FEZZAN):

SABHA:

‘The children of Sheikh Abdul Salam Asmar’:
cut net
More than 70% of Internet users in South illusion network users (Wimax) cut off their service of weeks and the reasons are the failure of the company branch Libya Telecom & Technology (LTT) in Sabha from his performance in the provision of service to subscribers.
(Sniper Zliten)

 Fezzan Social Council, 2 Fezzan Social Council, 1

The children of Sheikh Abdul Salam Asmar a ajouté 2 nouvelles photos:

In the name of Allah, Rahman Rahim:
The final statement of the meeting called by ‘al-Qmadvh tribes’ to collect all the components in Fezzan Sabha today 09.13.2015.

At the invitation of the ‘Social Council of the tribe al-Qmadvh’ on Sunday 13/9/2015, in which all the tribes and social components from the Fezzan region, called for a reunion and unite and strengthen the bonds of interdependence, in order to heal the rift between the people of the region,

and through the so-called ‘social dialogue’, affirm the following components: –
-1 Preserve the unity of the social fabric region of Fezzan.
-2 To emphasize that the solutions to the problems of Libya stems from the Libyan society and components inside Libyan territory and not through the United Nations and outside the home.
3. The tribes of Fezzan and components are committed to the unity of Libya and Mamenen home that accommodates all his children: there is no difference nor domination and exclusion or marginalization and absence for one.
-4 Reaffirm support for social constituent body of the ‘Supreme Council Fezzan’ and invite all the tribes Pfzan to join.

 

 

_____________________________________

YEMEN:

JIZAN:

Sharaf Addeen al-Wainani a partagé sa vidéo.

New scenes from Jizan behind the borders: Between the villages and forests, Yemeni army and people's committees defeat the Saudi army while trying to restore "Dar Al-Nasr" military base. Watch the clashes from close range, Yemeni soldiers against Saudi armored vehicles. After the Saudi army failed to restore the base, Its war planes attacked its own base.

New scenes from Jizan behind the borders:

Between the villages and forests, Yemeni army and People’s Committees defeat the Saudi army while trying to restore “Dar Al-Nasr” military base.

Watch the clashes from close range, Yemeni soldiers against Saudi armored vehicles.

After the Saudi army failed to restore the base, Its war planes attacked its own base.

For the first time, the Yemeni Media shows some pictures of the killed Saudi soldiers, which forced Saudi Arabia to announce that 5 of its soldiers were killed yesterday in Jizan.
The purpose of showing these pictures on the Yemeni Media is just to brake the Saudi Arabian secrecy on its losses.

This is a demonstration entitled “hello refugees” that came out today in London. It was attended by 50 thousand demonstrators, and which carried the “Kate” and her companions Yemeni flag to express their solidarity with a country that is exposed to war and a crippling blockade since half a year.

وهذه هي مظاهرة بعنوان “مرحباً باللاجئين” التي خرجت اليوم في لندن وشارك فيها 50 ألف متظاهر، والتي حملت فيها “كيت” ورفاقها العلم اليمني تعبيراً عن تضامنهم مع البلد الذي يتعرض لحرب وحصار خانق منذ نصف عام .
..

 —

MARIB:

al-Raboah city in Asir under control

03:47

_____________________________

MALTA:

continued ‘achievements’ of ’17 FEBRUARY’ CIA-led (so-called) “Revoluton” (HAH) HARAM banned under the ‘Great Jamahiriya’

Scotch Wiskey imitation from China
Achievements “al-Mowoo-woparkh”
Maltese company has a power of attorney Chiڤaz Scottish whiskey company filed a lawsuit against the Libyan originality company to import furniture and Mkmlath, because of smuggled whiskey for Chinese imitator of the same registered mark within the imported shipment adoption of hard currency through the Libya Central Bank.
(“Knight and Men”)

 

_______________________
TUNISIA:

TUNIS:

Of the achievements of the Zionist revolution, Bernard Henri-Levy appointed MISURATAN Oml Soan to the Libyan embassy in Tunis.

note that the academic qualification (decorated women).

(‘Militant Arabism’)

 _____________________________

SAUDI ARABIA:

The Wrath of Allah !

Saudi Arabia
Sandstorm hit the Grand Mosque in Mecca
(Sniper Zliten)

 

 Holy Qur’an:
” As to those who have rejected (Allah), and would keep back (men) from the Way of Allah, and from the Sacred Mosque, which We have made (open) to (all) men – equal is the dweller there and the visitor from the country – and any whose purpose therein is profanity or wrong-doing – them will We cause to taste of a most Grievous Penalty. “


بسم الله الرحمن الرحيم
” إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ۚ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ “

Reminder:
” We advice you not to prevent Yemenis from Hajj;
when you do it, when you prevent Muslims from “The Sacred Mosque” of Allah which Allah made it open for all people, you will face a penalty from Allah first, and from Yemenis secondly. ”
Sayyed Abdlul-Malik Al-Huthi .
2/Aug/2015
17/


/Shawwal/1436

 ______________________________________

RUSSIA SPEAKS OUT ABOUT USA’s ‘supposed fighting’ of ISLAMIC STATE:

Russia exposes America, Washington known sites “Daash” and avoid shelling

Moscow – Sky News Libyan

Foreign Minister Sergei Lavrov, said Moscow had information about the knowledge of the United States Daash sites, but they do not give orders to bomb it.

Lavrov said: “Americans are our partners from the outset did not organize the Alliance very carefully, or they have goals other than advertised, as was the establishment of the coalition spontaneously too was during the days of the announcement of the countries that will join them and started bombing,” according to the agency Sputnik Russian.

He added: “When the decomposition of Air Force operations of the Alliance it creates a strange impression, and Tantabk ideas that there is a hidden purpose in the coalition tasks, undeclared.”

He Lavrov: “I hope not to disappoint one when I say that some of our colleagues in the coalition argue that they sometimes have information about the exact Daash sites, while the United States refuses, which leads the coalition approve the bombing of those sites, I do not want to make any conclusions, no one knows what Estimates are the ideas and the leadership of the coalition.

OBAMA's attack on DAASH is not for real

 Obama supports DAASH

 The Muslim Brotherhood OBAMA

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s